الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نونو
.:: عضو جديد ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم   الخميس 21 يوليو 2011, 7:51 pm

'علامات الساعة في الدين الاسلامي هي مجموعة من الظواهر والاحداث يدل وقوعها على قرب وقوع يوم القيامة ،قسم العلماء المسلمون العلامات إلى قسمين :



  • علامات الساعة الصغرى.

  • علامات الساعة الكبرى.

علامات الساعة الصغرى




  1. بعثة النبي محمد بن عبد الله .

  2. انشقاق القمر وكان هذا في 14 ذو الحجة من السنة الخامسة قبل الهجرة على قول كثير من العلماء.

  3. وفاة النبي محمد .

  4. ظهور الفحش والتفاحش.

  5. قطيعة الرحم.

  6. سوء المجاورة.

  7. أن يؤتمن الخائن.

  8. أن يخون الأمين.

  9. أن يصدق الكاذب.

  10. أن يكذب الصادق.

  11. هلاك الوعول ( الأئمة الكبار).

  12. إسناد الأمر إلى غير أهله.

  13. قوم بأيديهم سياط كأذناب البقر.

  14. انتشار النساء الكاسيات العاريات.

  15. خدمة نساء المسلمين نساء الكفار.

  16. الصبغة بالسواد ( الشعر واللحية).

  17. نزع البركة من الوقت.

  18. أن تكلم السباع الإنس.

  19. نقص المكيال والميزان.

  20. منع الزكاة.

  21. نقض عهد الله وعهد رسوله

  22. عدم الحكم بكتاب الله.

  23. انحسار الفرات عن جبل من ذهب.

  24. انتشار الدين وعمومه كافة الأرجاء.

  25. مقتل عثمان بن عفان.

  26. محاربة اليهود.

  27. انتشار الفتن.

  28. التنافس على الدنيا.

  29. انعدام الأمناء.

  30. نزع الأمانة من القلوب.

  31. رفع العلم.

  32. ظهور الجهل.

  33. انتشار الزنا.

  34. انتشار شرب الخمر.

  35. موت العلماء.

  36. استشارة الجهلاء.

  37. نقض العهود.

  38. كثرة الخيانة.

  39. أسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع.

  40. كثرة الخبث.

  41. ظهور القينات والمعازف.

  42. إتباع سنن الأمم الأخرى.

  43. الخسف.

  44. المسخ.

  45. القذف.

  46. أن يصير السلام للمعرفة.

  47. فشو التجارة.

  48. كتمان الشهادة.

  49. شهادة الزور.

  50. قطع الأرحام.

  51. ظهور القلم.

  52. أن تلد الأمة ربتها (انقلاب الموازين).

  53. التطاول في البنيان.

  54. إمارة السفهاء.

  55. بيع الحكم.

  56. الاستخفاف بالقتل.

  57. كثرة الشرطة.

  58. من لا فقه له يؤم الناس.

  59. اتخاذ القرآن مزامير (إمامة المغنى).

  60. استتباب الأمن.

  61. فتح كنوز كسرى بن هرمز.

  62. كثرة المال.

  63. ارتكاب الفاحشة على الطريق العام.

  64. زخرفة المساجد.

  65. تحلية المصاحف وزركشتها.

  66. عدم تقسيم الميراث.

  67. عدم الفرح بالغنيمة.

  68. أن يصبح الولد غيظا.

  69. أن يصبح الشتاء قيظا.

  70. أن يفيض اللئام فيضا ( أن يكثر اللئام).

  71. أن يغيض الكرام غيضا ( أن يقل الكرام)

  72. إظهار العلم وتضييع العمل.

  73. الحب بالألسن والتباغض بالقلوب.

  74. أن يتولى الشرار الأمر.

  75. أن يكون الأمر للنساء.

  76. أن تكون الأموال في أيدي البخلاء.

  77. لا أحد يقول الله الله.

  78. أن تعود أرض العرب مروجا خضراء.

  79. افتراق الأمة إلى 73 شعبة.

  80. أن يتقاتل الناس على المال والدنيا لا على الدين.

  81. تدافع الناس للإمامة فلا يجدون من يصلى بهم.

  82. إماتة الصلاة.

  83. كثرة الطلاق.

  84. بيع الدين بالدنيا.

  85. موت الفجأة.

  86. إطالة المنابر وعلوها.

  87. تعطيل الحدود.

  88. خراب القلوب.

  89. تشبه النساء بالرجال والرجال بالنساء.

  90. شهادة المرء من غير أن يستشهد.

  91. علو أصوات الفسقة في المساجد.

  92. أن يكون المؤمن في القبيلة أذل من النقد.

  93. من عمل بعشر ما أمر به نجا.

  94. كثرة القذف.

  95. ان يفاض المال فلا يقبله أحد.



علامات الساعة الكبرى



  1. طلوع الشمس من مغربها.

  2. خروج الدابة.

  3. الدخان.

  4. هدم الكعبة وإختفاء القرآن الكريم.

  5. المسيخ الدجّال

  6. ظهور سيدنا عيسى بن مريم .

  7. خروج يأجوج ومأجوج.

  8. ظهور الامام المهدي

  9. المعركة الفاصلة.

  10. خروج ريح طيبة تقبض على أرواح المؤمنين








شدني الحديث عن علامات الساعه الكبري و ذلك لأننا نترقبها الأن فقولت في نفسي هل هي بعيده أم قريبه
و إن كانت بعيده كما يقول البعض فكيف و قد قال الله تعالي عنها

قال تعالى: (اقْتَرَبَتِ السّاعَةُ وَانشَقّ الْقَمَرُ)
[سورة: القمر - الأية: 1]

قال تعالى: (اقْتَرَبَ لِلنّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مّعْرِضُونَ)
[سورة: الأنبياء - الأية: 1]


إذاً هي قريبه و لا شك في ذلك إذاً سنري علامات الساعة الكبري دعونا نبدأ
_____________

روي
الأمام أحمد عن حذيفه بن أسيد قال : أطلع النبي ( صلي الله عليه و سلم )
علينا و نحن نتذاكر الساعه فقال : ما تذاكرون ؟ قالوا : نذكر الساعه ,
فقال : إنها لن تقوم حتي تروا عشر آيات : الدخان , و الدجال , و الدابه ,
و طلوع الشمس من مغربها , و نزول عيسي ابن مريم , و يأجوج و مأجوج , و
ثلاثة خسوف : خسف بالمشرق , و خسف بالمغرب , و خسف بجزيرة العرب, و آخر
ذلك نار تخرج من قبل عدن تطرد الناس إلي مشرهم .






معاهدة الروم -1
_____________

في
البداية يكون المسلمين في حلف (معاهدة) مع الروم نقاتل عدو من ورائنا
ونغلبه وبعدها يصدر غدر من أهل الروم ويكون قتال بين المسلمين والروم . في
هذه الأيام تكون الأرض قد ملئت بالظلم والجور والعدوان ويبعث الله تعالى
رجل إلى الأرض من آل بيت النبي محمد صلى الله عليه وسلم (يقول الرسول صلى
الله عليه وسلم : أسمه كاسمي وأسم أبيه كاسم أبي , يملأ الله به الأرض
عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً(




خروج المهدي -2

____________

يرفض
هذا الرجل أن يقود الأمة ولكنه يضطر إلى ذلك لعدم وجود قائد ويلزم إلزاماً
ويبايع بين الركن والمقام فيحمل راية الجهاد في سبيل الله ويلتف الناس حول
هذا الرجل الذي يسمى بالمهدي و تأتيه عصائب أهل الشام ,

وأبذال
العراق , وجنود اليمن وأهل مصر وتتجمع الأمة حوله. تبدأ بعدها المعركة بين
المسلمين والروم حتى يصل المسلمون إلى القسطنطينية (إسطنبول) ثم يفتحون
حتى يصل الجيش إلى أوروبا حتى يصلون إلى روميا (إيطاليا) وكل بلد يفتحونها
بالتكبير والتهليل وهنا يصيح الشيطان فيهم صيحة ليوقف هذه المسيرة

ويقول
: إن الشيطان قد خلفكم في ذراريكم ويقول قد خرج الدجال . والدجال رجل أعور
, قصير , أفحج , جعد الرأس سوف نذكره لاحقا , ولكن المقصود أنها كانت خدعة
وكذبه من الشيطان ليوقف مسيره هذا الجيش فيقوم المهدي بإرسال عشرة فوارس
هم خير فوارس على وجه الأرض

(يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :
أعرف أسمائهم وأسماء أبائهم وألوان خيولهم , هم خير فوارس على وجه الأرض
يومئذ ) ليتأكدوا من خروج المسيح الدجال لكن لما يرجع الجيش يظهر الدجال
حقيقةً من قبل المشرق
ولا يوجد فتنه على وجه الأرض أعظم من فتنه الدجال.




خروج الدجال -3

_____________

يمكث
في الأرض أربعين يوماً ,يوم كسنة , ويوم كشهر , ويوم كأسبوع , وباقي أيامه
كأيامنا, ويعطيه الله قدرات فيأمر السماء فتمطر , والأرض فتنبت إذا آمنوا
به , وإن لم يؤمنوا وكفروا به , يأمر السماء بأن تمسك مطرها والأرض بأن
تقحط حتى يفتن الناس به. ومعه جنه ونار , وإذا دخل الإنسان جنته , دخل
النار , وإذا دخل النار , دخل الجنة.

وتنقلاته سريعة جدا كالغيث أستدبرته الريح ويجوب الأرض كلها ماعدا مكة والمدينة وقيل بيت المقدس .

من
فتنه هذا الرجل الذي يدعي الأولوهية وإنه هو الله (تعالى الله) لكنها فتنه
, طبعا يتبعه أول ما يخرج سبعين ألف من اليهود ويتبعون كثيرا من الجهال
وضعفاء الدين. ويحاجج من لم يؤمن به بقوله , أين أباك وأمك , فيقول قد
ماتوا منذ زمن بعيد ,

فيقول ما رأيك إن أحييت أمك وأباك , أفتصدق؟
فيأمر القبر فينشق ويخرج منه الشيطان على هيئه أمه فيعانقها وتقول له الأم
, يابني, آمن به فإنه ربك , فيؤمن به,

ولذا أمر الرسول صلى الله
عليه وسلم أن يهرب الناس منه ومن قابله فليقرأ عليه فواتح وخواتيم سورة
الكهف فإنها تعصمه بإذن الله من فتنته.
ويأتي أبواب المدينة فتمنعه
الملائكة من دخولها ويخرج له رجل من المدينة ويقول أنت الدجال الذي حذرنا
منه النبي , فيضربه فيقسمه نصفين ويمشي بين النصفين ثم يأمره فيقوم مرة
أخرى.

فيقول له الآن آمنت بي؟

فيقول لا والله , ما أزدت إلا يقيناً , أنت الدجال.


في
ذلك الزمان يكون المهدي يجيش الجيوش في دمشق (الشام) ويذهب الدجال إلى
فلسطين ويتجمع جميع اليهود كلهم في فلسطين مع الدجال للملحمة الكبرى.



نزول عيسى بن مريم -4

__________________

ويجتمعون
في المنارة الشرقية بدمشق , في المسجد الأبيض (قال بعض العلماء أنه المسجد
الأموي) , المهدي يكون موجود والجاهدون معه يريدون مقاتله الدجال ولكن لا
يستطيعون ,

وفجأة يسمعون الغوث (جاءكم الغوث , جاءكم الغوث) ويكون
ذلك الفجر بين الأذان والإقامة. والغوث هو عيسى بن مريم ينزل من السماء
على جناحي ملك , فيصف الناس لصلاة الفجر

ويقدم المهدي عيسى بن مريم للصلاة بالناس , فما يرضى عيسى عليه السلام ويقدم المهدي للصلاة ويصلي

ثم
يحمل الراية عيسى بن مريم , وتنطلق صيحات الجهاد (الله أكبر) إلى فلسطين
ويحصل القتال فينطق الشجر والحجر يا مسلم يا عبد الله , هذا يهودي ورائي
فأقتله ,

فيقتله المسلم فلا يسلط أحد على الدجال إلا عيسى أبن مريم
فيضربه بحربه فيقتله ويرفع الرمح الذي سال به دم ذلك النجس ويكبر المسلمون
ويبدأ النصر وينطلق الفرح بين الناس وتنطلق البشرى في الأرض. فيخبر الله
عز وجل عيسى بن مريم , يا عيسى حرز عبادي إلى الطور (أهربوا إلى جبال
الطور) ,

لماذا؟؟

قد أخرجت عباداً لا يدان لأحد على قتالهم (أي سوف يأتي قوم الآن لا يستطيع عيسى ولا المجاهدون على قتالهم)



خروج يأجوج ومأجوج -5
_________________

فيهرب
المسلمون إلى رؤوس الجبال , ويخرج يأجوج ومأجوج لا يتركون أخضر ولا يابس ,
بل يأتون على بحيرة فيشربونها عن أخرها (تجف) , حتى يأتي أخرهم فيقول ,

قد كان في هذه ماء. طبعاً مكث عيسى في الأرض كان لسبع سنين ,

كل
هذه الأحداث تحدث في سبع سنين , عيسى الآن من المؤمنين على الجبال يدعون
الله جل وعلا , ويأجوج ومأجوج يعيثون بالأرض مفسدين وظنوا أنهم قد قتلوا
وقضوا على جميع أهل الأرض ,

ويقولن نريد أن نقتل ونقضي على أهل
السماء , فيرمون سهامهم إلى السماء ,فيذهب السهم ويرجع بالدم فيظنون أنهم
قتلوا أهل السماء (يخادعون الله وهو خادعهم)



نهاية يأجوج ومأجوج وموت عيسى عليه السلام -6
_____________________________________

بعد
أن يلتهوا بمغنمهم ويدعوا عيسى بن مريم والمؤمنون الصادقون , يرسل الله عز
وجل على يأجوج ومأجوج دودة أسمها النغف يقتلهم كلهم كقتل نفس واحدة ..
فيرسل عيسى بن مريم رجلا من خير الناس لينزل من الجبل ليرى ما حدث على الأرض ,

فينظر
ويرجع يبشر عيسى ومن معه أنهم قد ماتوا وأهلكهم الله. فينزل عيسى
والمؤمنون إلى الأرض مستبشرين بقتل يأجوج ومأجوج وعندها يدعوا عيسى ربه
بأن ينجيه ويخلصه لأنهم قد أنتنوا الأرض كلها , فتأتي طيور عظيمة فتحمل
هذه الجثث , وينزل المطر فيغسل الأرض ,

ثم تنبت الأرض ويحكم عيسى بن مريم حكمه العادل في الأرض , فتنبت الأرض وتكثر الخيرات , ثم يموت عيسى بن مريم .



خروج الدابة -7

__________

بعد هذه الأحداث , تبدأ أحداث غريبة , يسمع الناس فجأة أن هناك دابة خرجت في مكة , حيوان يخرج في مكة.

هذا
الحيوان يتكلم كالبشر , لا يتعرض له أحد. فإذا رأى إنسان وعظه , وإذا رأى
كافر , ختم على جبينه أنه كافر , وإذا رأى مؤمناً ختم على جبينه أنه مؤمن
ولن يستطيع تغيره.

يتزامن خروج الدابة , ربما في نفس يوم خروجها ,
يحدث أمر أخر في الكون , وهو طلوع الشمس من مغربها حيث يقفل باب التوبة
نهائيا , لا ينفع استغفار ولا توبة في ذلك اليوم.

تطلع الشمس لمدة ثلاث أيام من المغرب ثم ترجع مرة أخرى , ولا تنتهي الدنيا غير أن باب التوبة قد أغلق.




طلوع الشمس من مغربها -8

_____________________

قال
تعالي : ( هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملائكه أو يأتي ربك أو يأتي بعض آيات
ربك يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو
كسبت في إيمانها خيراً قل إنتظروا إنا منتظرون ) .
[سورة الأنعام الآيه : 158]

روي
البخاري عند تفسير هذه الآيه عن أبي هريره قال : قال رسول الله ( صلي الله
عليه و سلم ) : ل تقوم الساعة حتي تطلع الشمس من مغربها فإذا رآها الناس
آمن من عليها فذاك حين لاينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل .

وعن
أبي ذر الغفاري قال : قال لي رسول الله ( صلي الله عليه و سلم ) : أتدري
أين تذهب هذه الشمس إذا غربت ؟ , قلت : لا أدري , قال : إنها تنتهي فتسجد
تحت العرش ثم تستأذن فيوشك أن يقال لها : أرجعي من جئت و ذلك حين لا ينفع
نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً .

و
روي مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال : حفظت من رسول الله ( صلي
الله عليه و سلم ) حديثاً لم أنسه بعد , سمعت رسول الله ( صلي الله عليه و
سلم ) يقول : إن أول الآيات خروجاً طلوع الشمس من مغربها و خروج الدابه
علي الناس ضحي و أيهما كانت قبل صاحبتها فا لأخري علي أثرها قريباً .

و
إن المراد بالأيات ههنا التي غير مألوفه و هي مخالفه للعاده المستقره
فالدابه التي تكلم الناس و تعين المؤمن من الكافر و طلوع الشمس من مغربها
أمر باهر جداً فهذه أول الآيات الأرضيه و هذه أول الآيات السماويه
و قد ظن عبد الله بن عمرو أن طلوع الشمس من مغربها متقدم علي الدابه وذلك محتمل و مناسب و الله أعلم .




الدخان -9
_______

وبعدها
يحدث حدث أخر , فيرى الناس السماء كلها قد أمتلئت بالدخان , الأرض كلها
تغطى بدخان يحجبهم عن الشمس وعن الكواكب وعن السماء. فيبدأ الناس
(الضالون) بالبكاء والاستغفار والدعاء , لكن لا ينفعهم.




حدوث الخسوف -10
____________
___

يحدث ثلاثة خسوفات , خسف بالمشرق, وخسف بالمغرب, وخسف بجزيرة العرب.

خسف عظيم , يبتلع الناس.

في تلك الأيام تخرج ريح طيبة من قبل اليمن تنتشر في الأرض وتقبض روح كل مؤمن على وجه الأرض.

تقبض روحهم كالزكمة (مثل العطسة) , فلا يبقى بالأرض إلى شرار الناس , فلا يوجد مسجداً ولا مصحفاً ,

حتى
أن الكعبة ستهدم (قال الرسول صلى الله عليه وسلم : كأني أراه يهدم الكعبة
بالفأس) , فلا يحج إلى بيت الله وترفع المصاحف , حتى حرم المدينة المنورة
, يأتيه زمان لا يمر عليه إلا السباع والكلاب , حتى أن الرجل يمر عليه
فيقول , قد كان هنا حاضر من المسلمين.


في ذلك الوقت لا يبقى بالأرض إلى الكفار والفجار ,

لا يقال بالأرض كلمة الله ,

حتى أن بعض الناس يقولون كنا نسمع أجدانا يقولون لاإله إلا الله ,

لا يعرفون معناها.

انتهى الذكر والعبادة , فيتهارجون تهارج الحمر, لا يوجد عدالة ولا صدق ولا أمانه , الناس يأكل بعضهم بعضا ويجتمع شياطين الإنس والجن.



خروج نار من جهة اليمن -11
__________________

في ذلك الوقت تخرج نار من جهة اليمن , تبدأ بحشر الناس كلهم ,

والناس تهرب على الإبل ,

الأربعة على بعير واحد , يتنابون عليها ,

يهرب الناس من هذه النار حتى يتجمعون كلهم في الشام على أرض واحدة.



النفخ في الصور -12
______________

فإذا تجمع الناس على هذه الأرض , أذن الله عز وجل لنافخ الصور أن ينفخ النفخة الأولى فإن الساعة قد قامت.

عندها كل الخلق يموتون , البشر والحيوانات والطيور والحشرات والجن وكل مخلوق في الأرض والسماء إلا من شاء الله.

وبين النفخة الأولى والثانية أربعون (لا يدرى أربعون ماذا؟ يوم , أسبوع , شهر!!)

في خلال هذه الأربعين ينزل مطر شديد من السماء , وأجساد الناس من آدم إلى أن انتهت
الأرض تبدأ تنبت وتتكون , فإذا اكتملت الأجساد ,

أمر الله نافخ الصور أن ينفخ ليرى الناس أهوال القيامة ..

أردت ان أقول ما هي علامات الساعه و أردت أن أقول أن علامات الساعه الكبري لم تظهر بعد الأن أنتم علمتكم
فأحذروا و أعملوا فا إلي الأن لم يقفل باب التوبه

قال
تعالى: (وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبّكُمْ ثُمّ تُوبُوَاْ إِلَيْهِ
يُمَتّعْكُمْ مّتَاعاً حَسَناً إِلَىَ أَجَلٍ مّسَمّى وَيُؤْتِ كُلّ ذِي
فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِن تَوَلّوْاْ فَإِنّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ
يَوْمٍ كَبِيرٍ)
[سورة: هود - الأية: 3]

قال تعالى: (وَاسْتَغْفِرُواْ رَبّكُمْ ثُمّ تُوبُوَاْ إِلَيْهِ إِنّ رَبّي رَحِيمٌ وَدُودٌ)

[سورة: هود - الأية: 90]

ربنا وسعت كل شيء رحمة و علماً فاغفر للذين تابوا و ابعوا سبيلك و قهم عذاب الجحيم
ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا و اغفر لنا ربنا إنك العزيز الحكيم

اللهم طهر قلبي من النفاق و عملي من الرياء و لساني من الكذب و عيني من الخيانه إنك تعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور


توقيع : نونو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونو
.:: عضو جديد ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: رد: علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم   الخميس 21 يوليو 2011, 8:04 pm


إننا
أمام حدث من أحداث يوم القيامة ، وهولٍ من أهوالها ، تفزع منه القلوب ،
وتوجل منه النفوس ، إنه حدث يقرع أسماع أصحاب القبور ، فينتفضون من قبورهم
، مبهوتين ، شعث الرؤوس ، غُبْر الأبدان ، قد أفزعتهم الصيحة ، وأزعجتهم
النفخة ، وقد صوّر القرآن هذا المشهد تصويرا بليغاً ، فقال سبحانه
: { ونفخ في الصور فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون } (يّـس:51) ، وقال تعالى : { فإذا نقر في الناقور () فذلك يومئذ يوم عسير }(المدثر:8 - 9) . فهو حدث عظيم ، وأمر جليل ، كيف لا وهو مقدمة وبداية ليوم القيامة ، الذي تشيب فيه الولدان ، و{ تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد }(الحج:2).

لقد
اهتم القرآن الكريم والسنة النبوية ببيان أمر النفخ في الصور وما يتبع ذلك
من أحداث ، فمما جاء في السنة أن الصور عبارة عن آلة على شكل قرن ينفخ
فيها ، وقد ثبت عن
عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ما الصور ؟ ، قال صلى الله عليه وسلم : ( الصور قرن ينفخ فيه ) رواه الترمذي وقال حسن صحيح ، وقد أوكل الله عز وجل أمر النفخ في الصور لإسرافيل
عليه السلام ، وهو من الملائكة العظام ، ومنذ أن أوكل بذلك وهو
متهيئ للنفخ فيه ، وكلما اقترب الزمان ازداد تهيؤه ، قال صلى الله عليه
وسلم :
( كيف أنعم ، وقد التقم صاحب القرن
القرن ، وحنى جبهته ، وأصغى سمعه ينتظر أن يؤمر أن ينفخ فينفخ ، قال
المسلمون : فكيف نقول يا رسول الله : قال : قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل
، توكلنا على الله ربنا )
رواه الترمذي وحسنه.

وينفخ في الصور نفختان : النفخة الأولى ، وتسمى : نفخة الصعق - الموت - وهي المذكورة في قوله تعالى: { ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون } (الزمر:68) وبسماع هذه النفخة يموت كل من في السموات والأرض إلا من شاء الله أن يبقيه . قال صلى الله عليه وسلم : (
إن الناس يصعقون ، فأكون أول من يفيق ، فإذا موسى باطش بجانب العرش ، فلا
أدري أكان فيمن صعق فأفاق قبلي ، أو كان ممن استثنى الله )
رواه البخاري ومسلم.

وتأتي هذه الصيحة على حين غفلة من الناس وانشغال بالدنيا ، كما قال تعالى : { ما ينظرون إلا صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون () فلا يستطيعون توصية ولا إلى أهلهم يرجعون }( يّـس:49-50) ، روى الإمام الطبري في تفسيره عن عبد الله بن عمرو،
قال: " لينفخن في الصور، والناس في طرقهم وأسواقهم ومجالسهم، حتى إن الثوب
ليكون بين الرجلين يتساومان، فما يرسله أحدهما من يده حتى ينفخ في الصور،
وحتى إن الرجل ليغدو من بيته فلا يرجع حتى ينفخ في الصور ".


أما النفخة الثانية فهي نفخة البعث ،وهي المذكورة في قوله تعالى: { ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون }(الزمر: 68 )

وهي صيحة توقظ الأموات مما هم فيه ، ثم يحشرون بعدها إلى أرض المحشر ، وهذه النفخة هي المقصودة بقوله تعالى : { ونفخ في الصور فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون }( يـس:51) .

أما عن الفترة الزمنية الفاصلة بين النفختين ، فقد ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (
بين النفختين أربعون ، قالوا : يا أبا هريرة أربعون يوما ، قال : أبيت ،
قال : أربعون سنة ، قال : أبيت ، قال : أربعون شهرا ، قال : أبيت ،.. )
رواه البخاري ومسلم . ومعنى قول أبي هريرة رضي
الله عنه : أبيت . أي :أمتنع عن تحديد أي أربعين أراد النبي
صلى الله عليه
وسلم ، لكونه صلى الله عليه وسلم أطلق لفظ أربعين ولم يحدد . والله أعلم.
توقيع : نونو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونو
.:: عضو جديد ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: رد: علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم   الخميس 21 يوليو 2011, 8:07 pm

سكون يخيم علي كل شيء صمت رهيب وهدوء
عجيب ليس هناك سوي موتى وقبور
انتهي الزمان
وفات الأوان صيحة عالية رهيبة تشق الصمت يدوي صوتها في الفضاء
توقظ الموتى
تبعثر القبور
تنشق الأرض
يخرج منها البشر حفاة عراة عليهم غبار قبورهم كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة
لا كلام ينظر الناس حولهم في ذهول هل هذه الارض التي عشنا عليها ؟؟؟
الجبال دكت
الانهار جفت
البحار اشتعلت
الأرض غير الأرض
السماء غير السماء
لا مفر من تلبية النداء وقعت الواقعة !!!!
الكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر إلا في مصيبته ألان اكتمل العدد من
الإنس والجن والشياطين والوحوش الكل واقفون في ارض واحدة فجأة ...




تتعلق العيون بالسماء انها تنشق في صوت رهيب يزيد الرعب
رعبا والفزع فزعا ينزل من السماء ملائكة اشكالهم رهيبة يقفون صفا واحدا
في خشوع وذل يفزع الناس يسألونهم أفيكم ربنا ... ؟؟؟!!!
ترتجف الملائكة سبحان ربنا ليس بيننا ولكنه آت ...
يتوالي نزول الملائكة حتى ينزل حملة العرش ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا
في صمت الخلائق ثم ينزل الله تبارك وتعالي في جلاله وملكه ويضع كرسيه حيث
يشاء من ارضه ويقول سبحانه ) يا معشر الجن والانس اني قد انصت اليكم منذ
ان خلقتكم الي يومكم هذا اسمع قولكم وابصر اعمالكم ..) فانصتوا اليّ فانما
هي اعمالكم وصحفكم تقرأ عليكم فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك
فلا يلومن الا نفسه

الناس ابصارهم زائغة
والشمس تدنو من الرؤس من فوقهم لا يفصل بينهم وبينها الا ميل واحد
ولكنها في هذا اليوم حرها مضاعف انا وأنت واقفون معهم نبكي دموعنا تنهمر
من الفزع والخوف الكل ينتظر ويطول الانتظار
خمســـــــــــــــــــــــــــ ـــــ ـــــــــــــــ ــــــــون ألف سنة

تقف لا تدري إلى أين تمضي إلى الجنة أو النار خمسون الف سنة
ولا شربة ماء تلتهب الافواه والامعاء الكل ينتظر البعض يطلب الرحمة ولو بالذهاب الي النار
من هول الموقف وطول الانتظار لهذه الدرجة نعم؟؟؟!!!


ماذا أفعل ..


هل من ملجأ يومئذ من كل هذا ؟؟؟

نعم فهناك أصحاب الامتيازات الخاصة الذين يظلهم الله تحت عرشه منهم

شاب نشأ في طاعة الله

ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد

ومنهم من ذكر الله خاليا ففاضت عيناه

هل أنت من هؤلاء ؟؟؟ الأمل الأخير.. ما حال بقية الناس ؟

يجثون علي ركبهم خائفين .. أليس هذا هو أدم أبو البشر ؟

أليس هذا من أسجد الله له الملائكة ؟

الكل يجري اليه .. اشفع لنا عند الله اسأله أن يصرفنا من هذا الموقف ..
فيقول : ان ربى قد غضب اليوم غضبا لم يغضب مثله من قبل .. نفسي نفسي. .

يجرون إلى موسي
فيقول : نفسي نفسي ..


يجرون إلى عيسي
يقول : نفسي نفسي ..

وأنت معهم تهتف نفسي نفسي .....

فاذا بهم يرون محمد صلي الله عليه وسلم فيسرعون اليه فينطلق إلى ربه ويستأذن عليه فيؤذن له ويقال سل تعط واشفع تشفع ..

والناس كلهم يرتقبون فاذا بنور باهر انه نور عرش الرحمن وأشرقت الارض بنور ربها سيبدأ الحساب ..

ينادي ..

فلان بن فلان ..

انه اسمك أنت تفزع من مكانك ..


يأتي عليك الملائكة يمسكون بك من كتفيك يمشون بك في وسط الخلائق الراكعة علي أرجلها وكلهم ينظرون اليك ..

صوت جهنم يزأر في أذنك ..

وأيدي الملائكة علي كتفك .. ويذهبون بك لتقف أمام الله للسؤال ..... .

ويبدأ مشهد جديد...

هذا المشهد سادعه لك أخي ولك يا أختي فكل واحد منا يعرف ماذا عمل في حياته


هل أطعت الله ورسوله محمد صلي الله عليه وسلم؟؟؟


هل قرأت القرآن الكريم وعملت بأحكامه ؟؟


هل عملت بسنة نبينا محمد صلي الله عليه وسلم ؟؟؟


هل أديت الصلاه في وقتها ؟؟؟ هل صمت رمضان ايمانا واحتسابا ؟؟؟


هل تجنبت النفاق أمام الناس بحثا عن الشهرة ؟؟


هل أديت فريضة الحج ؟؟؟

هل أديت زكاة مالك ؟؟؟

هل بررت أمك واباك ؟؟

هل كنت صادقا مع نفسك ومع الناس أم كنت تكذب وتكذب وتكذب ؟؟


هل كنت حسن الخلق أم عديم الأخلاق ؟؟؟
هل ..

وهل ...

وهل ؟؟

هناك الحساب .... أما الآن ...!!! فاعمل لذلك اليوم... ولا تدخر جهداَ
واعمل عملاَ يدخلك الجنة ويبيض وجهك أمام الله يوم تلقاه ليحاسبك، وإلا
فإن جهنم هي المأوى ... واعلم أن الله كما أنه غفور رحيم هو أيضا شديد
العقاب .




توقيع : نونو


عدل سابقا من قبل نونو في الخميس 21 يوليو 2011, 10:48 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونو
.:: عضو جديد ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: رد: علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم   الخميس 21 يوليو 2011, 8:11 pm

منجيات أهوال يوم القيامة

بر الوالدين ينجي من أهوال قبض الروح:- أخرج الترمذي الحكيم في نوادر الأصول عن عبد الرحمن بن سمرة- رضي الله عنه- قال : خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ونحن في مسجد المدينة فقال:" إني رأيت البارحة عجباً!!رأيت رجلاً من أمتي جاء ملك الموت ليقبض روحه فجاءه بره بوالديه فرد عنه "
الوضوء ينجي من عذاب القبر: ورأيت رجلاً من أمتي قد بسط عليه عذاب
القبر فجاءه وضوؤه فاستنقذه من ذلك

ذكر الله ينجي من احتواش الشياطين: ورأيت رجلاً من أمتي قد احتوشته الشياطين(أحاطوا به) فجاءه ذكر الله فخلصه من بينهم
الصلاة تنجي من احتواش ملائكة العذاب: ورأيت رجلاً من أمتي قد احتوشته ملائكة العذاب فجاءته صلاته فاستنقذته من أيديهم
الصيام ينجي من شدة العطش: ورأيت رجلاً من أمتي يلهث عطشأ كلما ورد حوضاً مُنِع منه فجاءه صيامه فسقاه وأرواه
الاغتسال من الجنابة ينجي من الطرد والحرمان: ورأيت رجلاً من أمتي- والنبيون قعود حِلقا حِلقاً- كلما دنا لحلقة طردوه فجاءه اغتساله من الجنابة فأخذ ًبيده وأقعده بجنبي
الحج والعمرة ينجيان من الظلمة المحيطة: ورأيت رجلاً من أمتي من بين يديه ظلمة ومن خلفه ظلمة وعن يمينه ظلمة وعن شماله ظلمة ومن فوقه ظلمة ومن تحته ظلمة فهو متحير فيها فجاءته حجته وعمرته فاستخرجاه من الظلمة وأدخلاه في النور
صلة الرحم تنجي من مقاطعة المؤمنين لصاحبها: ورأيت رجلاً من أمتي يكلم المؤمنين ولا يكلمونه فجاءته صلة الرحم فقالت: يا معشر المؤمنين كلموه فكلموه
الصدقة تنجي من شرر النار ووهجها: ورأيت رجلاً من أمتي يتقي النار ووهجها يدنو عن وجهه فجاءته صدقته فصارت ستراً على وجهه وظلاًعلى رأسه
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ينجي من أخذ الزبانية: ورأيت رجلاً من أمتي قد أخذته الزبانية(الملائكة الذين يحرسون جهنم) من كل مكان فجاءه أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر فاستنقذه من أيديهم وأدخلاه مع ملائكة الرحمة
حسن الخلق ينجي من الحجب عن الله: ورأيت رجلاً من أمتي - جاثياً على ركبتيه- بينه وبين الله حجاب! فجاءه حسن خلقه فأخذ بيده فأدخله على الله

الخوف من الله ينجي من هُوِيّ الصحيفة من قِبل الشمال: ورأيت رجلاً من أمتي قد هوت صحيفته من قِبل شِماله فجاءه خوفه من الله تعالى فأخذ صحيفته فجعلها في يمينه
الأفراط يثقلون الميزان: ورأيت رجلاً من أمتي قد خف ميزانه فجاءته أفراطه(جمع فرَط وهو المتقدم في طلب الماء ليقوم بتهيئة السقيا لقومه ويقال للطفل الميت: اللهم اجعله لنا فرطاً) فثقلوا ميزانه
الوجل من الله ينقذ من التردي في جهنم: ورأيت رجلاً من أمتي قائماً على شفير جهنم فجاءه وجله من الله فاستنقذه من ذلك ومضى
البكاء من خشية الله ينقذ من النار ويخرج صاحبها منها: ورأيت رجلاً من أمتي هوى في النار فجائته دموعه التي بكى من خشية الله في الدنيا فاستخرجته من النار
حسن الظن بالله ينجي من الرعدة على الصراط: ورأيت رجلاً من أمتي-قائماً على الصراط يرعد كما ترعد السعفة- فجاءه حسن ظنه بالله فسكَّن رعده ومضى
الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تأخذ بيد صاحبها على الصراط وتنجيه من الزحف والحبو: ورأيت رجلاً من أمتي على الصراط -يزحف أحياناً ويحبو أحياناً- فجاءته صلاته عليّ فأخذت بيده ومضى على الصراط
شهادة أن لاإله إلا الله تفتح أبواب الجنة التي غُلِّقت: ورأيت رجلاً من أمتي -انتهى إلى أبواب الجنة فغُلقت الأبواب دونه- فجاءته شهادة أن لا إله إلا الله ففتَّحت له الأبواب وأدخلته الجنة
التجاوز عن المعسر أو إنظاره أو التنفيس عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"حُسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له شيء إلا أنه كان يخالط الناس وكان موسراً فكان يأمر غلمانه أن يتجاوزوا عن المعسر.قال: قال الله عز وجل:" أنا أحق بذلك منه تجاوزوا عن عبدي" وقال أنس بن مالك-رضي الله عنه-:" من أنظرمديوناً فله بكل يوم عند الله وزن أُحد ما لم يطلبه"
إشباع الجائع وكسوة العريان وإيواء المسافر تُعيذُ صاحبها من الأهوال: وروى أبو هدبة إبراهيم بن هدبة قال:حدثنا أنس بن مالك رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من أشبع جائعا وكسا عرياناً وآوى مسافراً أعاذه الله من أهوال يوم القيامةً"
تقديم لقمة الحلوى لأخيك يصرف عنك مرارة الموقف: وأخرج الطبراني سليمان بن أحمد عن يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من لقم أخاه لقمة حلواء صرف الله عنه مرارة الموقف يوم القيامة "


اللهم أحسن خاتمتنا وأمتنا على الإسلام ووسع اللهم قبورنا علينا واجعلها رياض من الجنة ولا تجعلها حفر من النار واحشرنا مع النبيين والصديقين والشهداء وشفع فينا نبيك المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم وثبتنا عند السؤال وانر لنا الصراط وثقل موازيننا برحمتك حينما تعجز أعمالنا وأدخلنا الجنة بسلام وبلغنا الفردوس الأعلى.....اللهم آمين..
توقيع : نونو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Hamdi
.:: مؤسس الموقع ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: رد: علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم   الخميس 21 يوليو 2011, 8:45 pm

تسلم ايدك وجزاكى الله كل خير
توقيع : Ahmed Hamdi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نونو
.:: عضو جديد ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: رد: علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم   الخميس 21 يوليو 2011, 9:13 pm

وجزاك كل خير
شكرا على المرور
توقيع : نونو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

علامات واهوال يوم القيامه وكيفيه الاستعداد لهذا اليوم العظيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كراكيب :: المنتديات العامة :: المنتدى الاسلامى - إسلامي دوت كوم-