الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بدء تفعيل حظر بيع الطيور الحية.. ومصير مجهول ينتظر أصحاب المحلات والعاملين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Hamdi
.:: مؤسس الموقع ::.


معلومات العضو

مُساهمةموضوع: بدء تفعيل حظر بيع الطيور الحية.. ومصير مجهول ينتظر أصحاب المحلات والعاملين    السبت 03 يوليو 2010, 9:00 am

جاء تفعيل قرار حظر بيع وتداول الطيور الحية، وتعميمه علي جميع محافظات الجمهورية اعتباراً من الأول من يوليو الجاري، رغم انحسار مرض انفلوانزا الطيور والخنازير، بمثابة صدمة كبيرة للمستهلكين وأصحاب المحلات والعاملين فيها.






القرار جاء استنادا للائحة التنفيذية للقانون رقم (70) لسنة 2009، المنظم لعملية تداول وبيع الدواجن الحية، من اللجنة القومية لمكافحة أنفلونزا الطيور والخنازير، برئاسة المهندس ماجد جورج، وزير البيئة.

وفي تقرير لبرنامج "48 ساعة" وافق بعض المواطنين على القرار وقالوا أن القرار صائب ومظهر حضاري، وتعمل به جميع الدول المتقدمة. وأضافوا أن الطيورالحية يمكن أن تكون مصابة وبها مشاكل عديدة حسب قول أحد المواطنين.

وعلى العكس قال البعض الآخر أنهم لا يستطيعون شراء طيورا لم تذبح أمام أعينيهم، فكيف لهم شراء طيوراً مجمدة، مجهولة المصدر؟.

على الجانب الآخر أعترض أصحاب المحلات والباعة على القرار وقال أحد العمال بمحل دواجن "كل ما يحدث خطأ فالوزير تركنا نعيش في رعب على مدى سنتين"، وتسائل عن المصير المجهول الذي ينتظره وغيره من العمال وأسرهم بعد غلق المحلات؟ وفي صالح من هذه القرارات؟.

يقول المسئولون أن القرار يهدف لحماية الثروة الداجنة في مصر والحد من الإصابة بفيروس انفلوانزا الطيور.

يذكر أن مصر تستهلك يومياً نحو 3.2 مليون دجاجة، ويغطي الإنتاج المحلي بعد أزمة أنفلونزا الطيور حوالي 7.1 مليون دجاجة، والباقي عن طريق الاستيراد، وأنه يعمل بهذه الصناعة نحو 5.1 مليون عامل علي مستوي محافظات الجمهورية، وأن استثمارات صناعة الدواجن في مصر قبل أزمة أنفلونزا الطيور، وصلت إلي 20 مليار جنيه.

وفي سياق آخر، وبعد أكثر من 4 سنوات من ظهور مرض إنفلوانزا الطيور والخسائر المادية التي وصلت إلى حوالي 20 مليار جنيه، وخسائر في الأرواح بلغت 34 حالة وفاة وإصابة 109 حالة بالمرض، توصل فريق من أساتذة كلية الطب البيطري التابعة لجامعة القاهرة إلى مصل يقي شر الإصابة بالفيروس.

يقول أ.د. مصطفى أحمد عميد كلية الطب البيطري – جامعة القاهرة في مقابلة مع برنامج "48 ساعة" أنه لكي نقضي على الفيروس الموجود في مصر لابد من تحضير لقاح مضاد له لحماية الصناعة والحد من انتشار المرض.

وأضاف أن اللقاح القادم من الخارج لا يتطابق مع المرض لذا وجب إجراء التجارب على الفيروس الموجود هنا ليتسنى إنتاج دواء فعال تماماً ويساعد على القضاء على الفيروس الموجود في مصر.

وأشار عميد الطب البيطري أن تسجيل اللقاح متوقف على موافقة اللجنة البيولوجية التابعة لوزارة الزراعة التي ستجتمع الأسبوع المقبل.
توقيع : Ahmed Hamdi
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بدء تفعيل حظر بيع الطيور الحية.. ومصير مجهول ينتظر أصحاب المحلات والعاملين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كراكيب :: المنتديات العامة :: منوعات دوت كوم-